صحافة لبنان : أبيض: استحالة لتطبيب مرضى الضمان بدون تمويل اضافي

أبيض: استحالة لتطبيب مرضى الضمان بدون تمويل اضافي

من صحافة لبنان تفاصيل المقالة التالية أبيض: استحالة لتطبيب مرضى الضمان بدون تمويل اضافي والان إلى تفاصيل الخبر

شدد وزير الصحة فراس أبيض، على ضرورة إنقاذ العام الدراسي، والا فنحن نواجه كارثة أكبر من الكارثة الصحية إذا خسرنا سنة دراسية ثالثة وقد أمنت وزارة الصحة كل المتطلبات للوقاية من فيروس كورونا.

وكشف عن سبب التأخير في البطاقة الدوائية وهو غياب التمويل، واكد دعم مراكز الرعاية الصحية الاولية والصناعة الدوائية اللبنانية لصمود المريض، وللحد من تكاليف الفاتورة الدوائية، محملا مسؤولية تزوير الدواء للفراغ، ومطالبا بالملاحقة القضائية لكل مرتكب.

وقال، عبر اذاعة “لبنان الحر”، رداً على سؤال عن أزمة فاتورة الدواء وكيفية الصمود بعد رفع الدعم، “اولاً، المواطن اللبناني محق عندما يتألم، ونحن نعيش في البلد نفسه، واجبنا كمسؤولين أن نحاول قدر المستطاع تأمين ظروف أفضل، أعتقد أن الجميع يعلم الامكانيات الموجودة والمتوفرة في وزارة الصحة، التي تعمل من خلال التمويل الذي أعطي لنا وقيمته 35 مليون دولار.

هل هذا يعني أننا يجب أن نستسلم لهذا الواقع؟ طبعاً لا، بدايةً عند رفع الدعم الجزئي الذي حصل كان الهدف منه إعادة الدواء الى البلد، لان الدواء توقف عن الدخول الى البلد لمدة 4 او 5 أشهر، بسبب الخلاف الذي حصل بين مصرف لبنان والمستوردين والادارة ولم يكن أي تحويلات للخارج، نحن كنا نرى المرضى ومن بينهم مرضى السرطان وغيرهم الذين أصبحوا من دون دواء، وانقطاع الدواء بالنسبة اليهم كان بمثابة الاعدام، لذلك، كان علينا إعادة الدواء الى البلد بأي طريقة، وهذا ما حصل.

ما هي الامور التي تشعر المواطن أن كرامته لا تزال محفوظة في هذا البلد؟

الموضوع الاول، مراكز الرعاية الصحية الاولية التي تؤمن كمية كبيرة من الادوية للامراض المزمنة وغيرها تؤمن مجاناً للمواطنين المسجلين في هذه المراكز، وهناك سعي مع الجهات المانحة وغيرها لزيادة كميات الأدوية في هذه المراكز.

الموضوع الثاني، هو الصناعة الدوائية المحلية التي كانت تؤمن أدوية أقل سعراً من اسعار البراند التي نأتي بها من الخارج، وهنا كان الدعم مضاعفاً، من جهة نؤمن الدواء للمواطن بأقل كلفة ومن ناحية أخرى ندعم الصناعة التي من الممكن أن تصبح جزءًا من الحل الاقتصادي، او الحل لوضع اقتصادي أفضل”.

ورداً عن السؤال حول موضوع دعم صناعة الدواء المحلي، الذي يذهب أكثر للمستوردين عوضاً عن الصناعة المحلية والمطلوب اكثر للصناعة المحلية لك

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر أبيض: استحالة لتطبيب مرضى الضمان بدون تمويل اضافي الذي نشر بتاريخ : الجمعة 2022/01/14 الساعة 09:15 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على القوات اللبنانية - أخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة لبنان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة
( صحافة لبنان ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..