صحافة لبنان : لبنان.. ميقاتي أمام مهمة شاقة وسط الانهيار الاقتصادي والاجتماعي

لبنان.. ميقاتي أمام مهمة شاقة وسط الانهيار الاقتصادي والاجتماعي

من صحافة لبنان تفاصيل المقالة التالية لبنان.. ميقاتي أمام مهمة شاقة وسط الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والان إلى تفاصيل الخبر

بعد أكثر من عام على تكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية، انتهى الملياردير"نجيب ميقاتي" أخيرا من تشكيل الحكومة لكن بعد أن استنزف الرئيس "ميشال عون" طاقته وصبره.

وبينما كان "ميقاتي" يتجاهل رغبة "عون" في السيطرة على ما لا يقل عن ثلث الحكومة الجديدة - الأمر الذي كان سيسمح له بتحديد أجندتها وتهديد مصيرها – فقد اضطر "ميقاتي" إلى التخلي عن هدفه المنشود منذ فترة طويلة بتشكيل حكومة تكنوقراط أكثر تحررا من  الأحزاب والمصالح السياسية الراسخة.

وسيظل تعاون الرجلين ضروريا لمعالجة الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تواجه البلاد اليوم.

وقد لاحظ الجميع انفعال رئيس الوزراء الجديد عندما أعلن ولادة حكومته في مؤتمر صحفي قصير في القصر الرئاسي في بعبدا بالقرب من بيروت. لقد حاول فعلاً أن يكتم دموعه وهو يصف الظروف اليومية الأليمة التي يواجهها جميع اللبنانيين، بما في ذلك عدم قدرة الأمهات على تأمين ما يكفي من حليب الأطفال.

ووعد "ميقاتي" بأن يبدأ فريقه الجديد على الفور ببرنامج إنقاذ لمعالجة القضايا الملحة، لكنه أعلن في الوقت نفسه أن الحكومة ستقطع الدعم لأن خزائنها فارغة، وطلب من الجميع المزيد من التضحيات.

بصراحة، يأمل "ميقاتي" أن يفهم اللبنانيون أنه ليس لديه حلول سريعة، وأن عليهم التحلي بالصبر أكثر، وأن البلد بأكمله سيظل في نفس القارب المتهالك حتى يصل إلى بر الأمان.

ومن السابق لأوانه الحكم على احتمالات نجاح الحكومة الجديدة المكونة من 24 وزيرا. وفي حين أنها ليست حكومة من سياسيين سابقين - لم يكن أي من الوزراء قد خدم سابقًا في البرلمان أو الحكومة - فقد تم اختيارهم كممثلين للقوى السياسية في البلاد.

وبالرغم من مهمة الوزراء الجدد المتمثلة في معالجة الظروف الاجتماعية والاقتصادية الملحة، فلا يمكنهم التحرر تمامًا من تأثير الزعماء السياسيين، بغض النظر عن مدى مصداقيتهم. وبالتالي يتوجب على "ميقاتي" الحد من هذا التأثير وإبعاد فريقه عن الجو العام للشقاق والخلاف.

وإذا أراد "ميقاتي" أن ينجح في معالجة الظروف الأليمة التي تحياها البلاد، فيجب عليه أن ينفذ بسرعة أوامره على وزرائه مع محاولة إبعادهم عن الاعتبارات السياسية الضيقة والمصالح الفئوية.

وتتمثل المهمة الفورية للحكومة الجديدة في وضع برنامج إصلاح يرسم طريقة لمعالجة الفساد المستشري في النظام

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر لبنان.. ميقاتي أمام مهمة شاقة وسط الانهيار الاقتصادي والاجتماعي الذي نشر بتاريخ : الأربعاء 2021/09/15 الساعة 12:20 ص .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد - أخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة لبنان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة
( صحافة لبنان ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..