صحافة لبنان : قصص حقيقية.. إيكونوميست توثق موجة هجرة للبنانيين إلى بلدان غرب أفريقيا

قصص حقيقية.. إيكونوميست توثق موجة هجرة للبنانيين إلى بلدان غرب أفريقيا

من صحافة لبنان تفاصيل المقالة التالية قصص حقيقية.. إيكونوميست توثق موجة هجرة للبنانيين إلى بلدان غرب أفريقيا والان إلى تفاصيل الخبر

قالت مجلة "إيكونوميست" إن هجرة اللبنانيين إلى بلدان غرب أفريقيا في طريقها لأن تتحول إلى ظاهرة، مع تصاعد الأزمة الاقتصادية والمعيشية في البلد العربي.

وتحت عنوان "إلى الغرب، حبيبي: اللبنانيون يهاجرون إلى غرب أفريقيا هربا من الأزمة في بلدهم"، روى التقرير قصة "موسى خوري"، والذي ظل يقاوم فكرة مغادرة بلده الأم لبنان عندما بدأت المصارف بالانهيار وأخذ المتظاهرون يملأون الشوارع عام 2019.

وعندما دمّر انفجار ضخم مرفأ بيروت العام الماضي أصلح "خوري" نوافذ بيته وصمد، ولكنه لم يستطع في النهاية تحمل انهيار العملة اللبنانية المستمر.

ويدير "خوري" شركة ناشئة لزراعة الفواكه في المزارع المائية، ويدفع له الزبائن بالليرة اللبنانية، لكن المزودين له يطالبونه بالدفع بالعملة الصعبة، إلى أن قبل في أبريل/نيسان عرضا من أحد معارفه بالاستثمار في تجارته بشرط انتقاله إلى غانا.

ويعيش في غرب أفريقيا أكثر من 250 ألف لبناني، ولكن لا يُعرف عدد الذين انتقلوا إلى دول تلك المنطقة منذ بداية الأزمة الاقتصادية اللبنانية في 2019، مع أن الأدلة تشير إلى أن الأعداد تتزايد.

وقال طيار من أصل لبناني يعيش في دولة توجو، إن اللبنانيين يملأون الرحلات التي يقوم بها إلى غرب أفريقيا.

 ولاحظت السفارة اللبنانية في نيجيريا زيادة ملحوظة في أعداد اللبنانيين الذين انتقلوا إلى هذا البلد الأفريقي.

وتقول "جيتا حوراني"، التي تدير مركز أبحاث للهجرة اللبنانية بجامعة نوتردام – اللويز، إن مكتبها تلقى مكالمات عدة من سكان محليين يطلبون النصيحة حول كيفية التواصل مع أقارب لهم يعيشون في الخارج بما في ذلك أفريقيا.

وجاء معظم اللبنانيين إلى أفريقيا في القرن التاسع عشر، وقال بعضهم إن ذلك حدث خطأ حيث نزلوا من السفن المتجهة نحو أمريكا. ولعب القادمون الجدد دورا مهما كوسطاء بين السكان المحليين والقوى المستعمرة، ثم تحولوا لاحقا إلى أصحاب أعمال وتجار بضائع.

ويقال اليوم إن اللبنانيين يسيطرون على الكثير من الشركات في ساحل العاج التي تصدر القهوة والكاكاو.

وعلى مدى قرن، توزع اللبنانيون بسبب الحروب والمجاعة حول العالم، لكنهم يجدون اليوم سهولة في الحصول على تأشيرات سفر إلى دول في غرب أفريقيا أكثر من الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

ويجدون سهولة أيضا في الحصول على أعمال، فهناك د

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر قصص حقيقية.. إيكونوميست توثق موجة هجرة للبنانيين إلى بلدان غرب أفريقيا الذي نشر بتاريخ : الجمعة 2021/06/11 الساعة 05:00 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد - أخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة لبنان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة
( صحافة لبنان ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..