صحافة لبنان : الفقر يتسلل للبنانيين.. هذه الأموال طوق نجاتهم اليتيم

الفقر يتسلل للبنانيين.. هذه الأموال طوق نجاتهم اليتيم

من صحافة لبنان تفاصيل المقالة التالية الفقر يتسلل للبنانيين.. هذه الأموال طوق نجاتهم اليتيم والان إلى تفاصيل الخبر

منذ أشهر يعاني اللبنانييون من أزمة اقتصادية خانقة، لم يشهد البلاد لها مثيلا منذ عقود، بعد أن راكمت الحكومات المتعاقبة الديون في أعقاب الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990، دون أي مؤشر يذكر على ترشيد الإنفاق.

كما أصيبت البنوك، ذات الأهمية المحورية بالنسبة للاقتصاد القائم على الخدمات، بحالة من الشلل، فيما منع المودعون من الوصول إلى حساباتهم بالدولار أو أبلغوا بأنهم لا يمكنهم الحصول على مبالغ ضئيلة.

إلى ذلك، دفع انهيار العملة قطاعاً كبيراً من السكان نحو الفقر.

وسط كل هذه التحديات، باتت أموال المغتربين حاجة ملحة للبنانيين في بلدهم. فتحويلات الأموال من الخارج باتت تقي بعضهم من الفقر، إذ تساهم في إبقاء الآلاف من عائلات لبنان بعيداً عن حافة الهاوية.

وبحسب التقديرات الرسمية بلغت التحويلات المالية للمغتربين اللبنانيين إلى بلدهم عام 2020 سبعة مليارات دولار.

شريان حياة

في هذا السياق، قالت عايدة سفر، في تصريحات لأسوشييتد برس، إنه لولا المبلغ المالي الذي تتلقاه من أقربائها المقيمين خارج لبنان كدعم لها، لما تمكنت من متابعة حياتها ولو بالحد الأدنى.

فالتحويلات هذه أصبحت بالنسبة لها، وغيرها من آلاف العائلات اللبنانية، بمثابة شريان حياة زادت أهميته مع فقد الليرة اللبنانية لنحو 90% من قيمتها خلال عام واحد..

خارج لائحة ضرورياتهم اليومية

وأوضحت أنها كانت تحقق دخلاً شهرياً يتعدى 500 دولار (حوالي 750 ألف ليرة) عندما كان سعر صرف الدولار الأميركي يعادل قرابة 1500 ليرة، لكن سعره الآن يتعدى 12 ألف ليرة في السوق السوداء، ما أدى إلى ارتفاع هائل في الأسعار بكل نواحي الحياة، بما فيها كلفة تجارتها الصغيرة التي تروج لها عبر "إنستغرام".

غير أن المشكلة الأكبر بالنسبة ابنة طرابلس تتمثل في أن تراجع قيمة رواتب مئات الآلاف من اللبنانيين التي يتلقونها بالليرة، أجبر كثيرين على محاولة الاكتفاء بالمشتريات التي لها الأولوية القصوى، كالسلع الغذائية والأدوية، وأصبحت الأكسسوارات التي تصنعها عايدة يدوياً خارج لائحة ضرورياتهم اليومية.

قصة عايدة هذه ليست سوى أحد تداعيات مشهد التدهور الحاصل في لبنان بعد سنوات من سوء الحكم والفساد المستشري الذي أتت نيرانه على ودائع اللبنانيين في البنوك، ثم جاء وباء "كوفيد-19" ليزيد الوضع سوءاً.

الانتظار شهرا

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر الفقر يتسلل للبنانيين.. هذه الأموال طوق نجاتهم اليتيم الذي نشر بتاريخ : الثلاثاء 2021/05/04 الساعة 12:05 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العربية نت - الأخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة لبنان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

( صحافة لبنان ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..