ظاهرةٌ خطيرةٌ تجتاح لبنان!

ظاهرةٌ خطيرةٌ تجتاح لبنان!

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن ظاهرةٌ خطيرةٌ تجتاح لبنان! عبر صحافة لبنان والان إلى التفاصيل :

أصـدرت المديرية العامـة لقـوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة بلاغاً أشارت فيه الى أنه، من خلال التّدقيق في إحصاءات شَكاوى الابتزاز الجِنسيّ، الوَاردة عَبر وَسائل التّواصُل الاجتِماعيّ العائدة للمُديرِيّة العَامّة لِقوى الأمن الدَّاخِلي -شُعبَة العَلاقات العَامّة، وَعَبر خِدمة "بلّغ" على مَوقِعِها الإلِكتروني في العَامَيْن المُنصَرِمَيْن (2019 و 2020)، تَبيَّن لِهَذِه المُديريّة العَامّة ارتِفاعَاً كَبيراً وخَطِيراً في أعدَاد شَكاوى حالات تَهدِيد وابتزاز القُصَّر، حَيثُ بَلَغَتْ: /11/ شَكوى، عام 2019 مُوزَّعَة بَين /81 ,81/ % من القُصّر الإناث و/18,19/ % من القُصّر الذّكور".

وأضاف، "أمّا في العام 2020 فَقد بَلَغَتْ /94/ شَكوى، مُوّزَعَة بين /80,08/ % من القُصّر الإناث و /19,2 / % من القُصّر الذّكور، أي بزيادةٍ نِسبتها: /754/ %".

وبِناءً عليه، طلبت المُديريّة العَامّة لِقوى الأمن الدّاخلي في بلاغها، "مِن الأَهل، المُبادَرَة إلى المُراقَبة الدَّائِمَة لأولادهم وتَوعِيَتهم من مَخاطِر الإنتِرنَت، وذَلِكَ بِهَدَف حِمايَتهم مَنَ المُتحرِّشِين والمُبتزّين المُتنمِّرين الّذينَ مِن المُمْكِن أنْ يَتَوَاصَلوا مَعَهُم عَبرَ مَواقِع التّواصُل الاجتماعيّ. كَمَا تُوصِي الأهالي بِضَرورة إعلام أولادهم عَدَم قَبول دَعوة أشخَاص أو حِساباتٍ مَجهولة، وَعَدم أخذ صُورٍ فوتوغرافِيِّة أو تَصوير أَنفسهم عَبر الفِيديو بِشكلٍ غير لائق تَحتَ أيّ ظَرفٍ مِن الظّروف، كي لا يَقَعُوا ضَحيّةً وَيتُمّ استغلالُهم مِن قِبَل الآخرين".

وحثّتهم، على "الإبلاغ فوراً عن أيّ حَالة تَحرُّش او ابتزاز أو تهديد...وذلك من خلال صفحتها على تطبيق "فايسبوك" (lebsif)، أو عبر خدمة (بلّغ) على مَوقِعِها الإلكتروني (http://isf.gov.lb/en/report)، أو تَقديم شَكوى لَدى النّيابة العَامّة الاستئنافيّة المُختَصّة. أو الاتّصال بِمكتَب مُكافَحَة جَرائم المَعلوماتِيّة وحِماية المُلكِيّة الفِكرِيّة في وحدة الشُّرطة القَضائِيّة على الرّقم: 293293/01 لتقديم المساعدة لهم".

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر ظاهرةٌ خطيرةٌ تجتاح لبنان! الذي نشر بتاريخ : الثلاثاء 2021/02/23 الساعة 05:01 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على التيار الوطني الحر - لبنان اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة لبنان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

( صحافة لبنان ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..