الملف الحكومي والثقة المفقودة.. ماذا ينتظر سعد الحريري؟!

الملف الحكومي والثقة المفقودة.. ماذا ينتظر سعد الحريري؟!

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن الملف الحكومي والثقة المفقودة.. ماذا ينتظر سعد الحريري؟! عبر صحافة لبنان والان إلى التفاصيل :

 

ماذا ينتظر الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الدين الحريري للمبادرة وإنجاز العملية الجدية والضرورية لولادة الحكومة العتيدة؟ هذا السؤال وغيره مما يشبهه يُطرح اليوم بقوة لا سيما في ظل الاوضاع الحساسة التي يمر بها لبنان والازمات المعيشية التي يعاني منها المواطن سواء جراء الوضع الاقتصادي الصعب او تفشي وباء كورونا.

والمتابع يجد انه عندما أعلن الحريري بشكل رسمي وعلني عبر مقابلة تلفزيونية “ترشيحه” وعزمه تشكيل الحكومة اللبنانية قيل وقتها -او تم الايحاء بذلك- انه جاء ويحمل في جيبه “كلمة السر” لتشكيل الحكومة، بعد ان عجز السفير مصطفى أديب عن تأليفها وعدم قدرته على تنفيذ الشروط التي فرضت عليه من قبل ما يُسمى “رؤساء الحكومة السابقين”، وعجزه عن “مواءمة” هذه الشروط مع رغبات الكتل النيابية.

فبعد اعتذار أديب ومجيء الحريري، اعتبر البعض لفترة من الوقت ان الازمة ذاهبة نحو “الحلحلة” والعُقد المختلفة تتجه نحو “الفكفكة” إلا ان الوقت يمر ويطول بدون ان نرى أي مؤاشرات إيجابية حول قرب تشكيل الحكومة، فما هي الأسباب الحقيقية وراء هذا الجمود؟ هل الحريري فعلا غير قادر على إنجاز حكومة متوازنة ترضي مختلف الكتل النيابية ام انه يقصد ذلك سواء بإرادته المنفردة او بناء لطلب من جهات معينة؟

الاكيد ان صاحب الكلمة الفصل في هذا المجال هو الرئيس المكلف سعد الحريري لايضاح ما يجري، وهو بالدرجة الاولى تقع عليه مهمة التأليف والتواصل مع كل الافرقاء ليتم عملية التشكيل بالتعاون مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كما ينص عليه الدستور، وعلى الحريري أولا تقع مهمة فتح الثغرات في بنيان الازمة وطرح المبادرات على مختلف القوى والكتل النيابية لا العكس، كما ان على الحريري واجب تحريك المياه الراكدة، واولا واخيرا الاعلان -صراحة او ضمنا- ان هناك في الخارج -إن وجد- من يعيق حركته ويمنعه من إتمام مهمة تأليف الحكومة.

واذا كان العائق داخليا ويتعلق بالحرص على التوازنات وسببه الاساسي غياب الثقة بين المكونات السياسية نتيجة تجارب وخلافات سابقة، فيفترض ان تكون هناك مساع لرأب الصدع واعادة جسور الثقة وهذا اكد عليه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وابدى الاستعداد للمساهمة في هذا المجال. ويفترض بالرئيس المكلف الم

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر الملف الحكومي والثقة المفقودة.. ماذا ينتظر سعد الحريري؟! الذي نشر بتاريخ : الأربعاء 2021/01/13 الساعة 08:45 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على قناة المنار - لبنان وقد قام فريق التحرير في صحافة لبنان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

( صحافة لبنان ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..